Sunday, December 16, 2007

فعلا هي فوضي




فيلم هي فوضي لمخرجيه يوسف شاهين وخالد يوسف
فعلا فيلم جميل جدا علي مستوي الصورة والاداء والقصة والسيناريو والاخراج
انا لسه شايف الفيلم من يومين لكن قمة الفوضي اني لما طلعت من الفيلم وكان معايا اربعة اصحابي شافوا الفيلم لكني اغصبتهم يخشوا تاني معايا لقيتهم بيحكولي عن فيلم تاني خالص
فيلم هي فوضي اللي انه شفته كان مدته ساعتين بالاستراحة لكن هما لما شافوه كان مدته ساعتين ونصف
ولقيتهم بيحكولي عن تلات او اربع مشاهد محزوفه كانوا هما شافوها اول لما الفيلم نزل ولكنها مش موجودة دلوقتي وهي مشاهد خالد صالح مع القسيس ومشهد لما خلي العسكري يقلع ملط ويكنس سطح القسم قدام حبيبته ومشهد او اتنين قالولي عليهم مش فاكرهم
مش عارف بقي المشاهد دي الرقابة رجعت وحذفتها ولا صاحب دور العرض هو اللي بيفتكس وشالهم علشان يقصر وقت الفيلم مش عارف
الفيلم جميل جدا وانصح كل المهتمين بالسياسة وحقوق الانسان والتعذيب في السجون وعلي رأسهم المدونون بمشاهدته
حاجة اخيرة العلاقة بين الظابط ووكيل النيابة اول مره نشوفها بالصورة دي علي شاشة السينما او اول مره نشوفها اصلا
لكن هل حد عارف وكيل النيابة قال للظابط ايه في اول مشهد بينهم والرقابة حذفت الجملة او غلوشت عليها؟
تحية ليوسف شاهين ولخالد صالح

6 comments:

Anonymous said...

الفيلم فعلا جميل
ويقدم رؤية ثاقبة لحالة الفوضي الحالية
وبيفكرني بفيلم البرئ لعاطف الطيب ومظاهرات الامن المركزي اللي قامت بعده
مشكور اخي الكريم

كاميليا said...

يابختك قدرت تشوف الفيلم

يوسف شاهين استاذ
وخالد يوسف كمان له بصمة فى الفيلم
على ما اعتقد من قليل من الاعلانات اللى بشوفها

عام سعيد عليك
تحقق فيه كل الامانى

تحياتى

كاميليا

CresceNet said...

Gostei muito desse post e seu blog é muito interessante, vou passar por aqui sempre =) Depois dá uma passada lá no meu site, que é sobre o CresceNet, espero que goste. O endereço dele é http://www.provedorcrescenet.com . Um abraço.

david santos said...

Hello, Daktara!

Happy New Year, Daktara! And best wishes for a healthy and successful 2008

JOSÉ FARIA said...

Peço desculpa mas achei interessante colocar na barra lateral do meu Blog, a foto ou imagem correspondente ao seu perfil, de Blog.
Foi e é com a boa intenção de embelezar o meu e divulgar o seu.
Se houver inconveniente é só dizer:
- Retiro imediatamente!
Com amizade

José Faria

اسعار العملات said...

لا يعجبنى خالد يوسف