Saturday, April 11, 2009

حوار مع النفس


وكالعاده اختتم خالى العزيز مكالمته التليفونيه لى بقوله ...طيب شد حيلك يا بطل عايزين نفرح بيك !!!... انهيت المكالمه دون ان اعلق على اخر جمله قالها حيث اننى صدقا لا اعرف لها ردا

نظرا لاننى لا افهم لها معنى محدد فجأه اصبحت هذه الكلمه هى الاكثر انتشارا واستخداما على السنه الجميع تقريبا من اقارب وجيران ومعارف لدرجة اننى ظننت انهم الغوا السلام عليكم ومساء الخير وسعيده والكلام ده فلا يلقانى عم او عمه او خال او خاله او اى صديق من اصداقء الوالد الا ويبادرنى قائلا ...((مش هنفرح بيك بقا ولا ايه ...؟؟؟؟؟)) تعجبت بشده فى البدايه هل من المعقول ان كل هؤلاء حزانا وينتظروننى انا كفرحة العيد مثلا وما الذى يجب على فعله كى اجعل كل هذا الحشد يفرح ...؟؟؟

والاهم من ذلك .... لماذا اجمع كل هؤلاء القوم على العبد لله وفى هذه الفتره بالذات لكى اكون سبب فرحتهم ..؟؟!!!كنت اناقش هذه الخواطر بينى وبين نفسى وانا ارتدى حلة الطيران الزيتى الشبيهه بالعفريته حيث ينتظرنى الان السيد قائد السرب شخصيا ليشرفنى بطلعه ليليه مع جنابه ... وهو لمن لا يعرف شرف ضخم بالنسبه لطيار فى رتبتى ...المهم اننى كنت سارح فى تحليل اسباب انتشار مصطلح عايزين نفرح بيك هذه الايام ويبدو اننى اندمجت لدرجة اننى كنت اتحدث بصوت مسموع ... حينما خرج منى السؤال عفويا ..(( اخليهم يفرحوا ازاى دول ... اقلع وارقصلهم ..؟؟؟!!!!!))فجأه سمعت الصوت الذى يجيب على تساؤلى مباشره (( لاء.. انت اقلع بس وهما هيفرحوا خالص ..وانا كمان والله هفرح وهتبقا مليطه ))التفت لاجد السيد زميل الغرفه يتجه الى دولاب ملابسه ليقلع العفريته الخاصه به وهو يقول ..(( انا لله وانا اليه راجعون . ..الواد اتلحس علشان طلعة ليل اومال لما يتسلوا عليه بقا هيعمل ايه ؟؟))بالطبع طمأنت السيد الزميل على حالتى العقليه واوضحت له اننى لم اصب بالهلوسه بعدوان ما انا فيه لا علاقه له باطيران الليلى الذى بلونى به دون مناسبه فقط انا غير مستوعب لفكرة ان اكون مسؤول عن فرحة هذا العدد الضخم من الناس الذين يتساءلون دائما ..هنفرح بيك امتى ؟؟؟وتساءلت ساخرا ((ربما كان لهذا الامر علاقه باسم جدى بهيج الله يرحمه ...؟؟))بدا عليه التفكير لحظه ثم قال ببساطه (( لاء اعتقد ... لكن ربما كان لاسم المرحوم جدك علاقه بموضوع القلع والرقص اللى كنت بتفكر فيه من شويه ))لم افهم دعابته على الفور ..لكننى اعترف اننى عندما فهمتها كدت اسقط على الارض من الضحككان هذا الزميل من النوع الرايق تماما وكان يضحك ويضحك الاخرين طول الوقت تقريبا حتى ان البعض حذرنى من الطيران معه ...لانه احيانا يجعل من يطير معه يفقد الوعى من الضحك اثناء التدريبلكن افضل ما فيه على الاطلاق انه كان انه لا ينتمى الى العسكريين بأى شكل فعلى الرغم من انه اقدم منى بأربع سنوات كامله ويفوقنى رتبه ... الا انه كان دائم المزاح معى دون اى تكليف ...كما انه كان يكره اى القاب ..بدايه من رتبته انتهاء بألقاب سيادتك ويافندم وكل المصطلحات الميرى المستهلكه كان يميل الى البساطه فى المعامله الى اقصى مدى مع عدم الحفاظ على اى احترام للسن او الاقدميه وكان يردد دائما عندما لقيته فى اول ايام عملى فى هذا المطار ..((انا يا ابنى مابحبش الضباط ...وما بقعدش معاهم فى استراحه واحده .. لو حسيت انك ضابط ولو لثانيه واحده هبلغ السرب ينقلك استراحه تانيه ))كان يجمع بين مميزات الشاب الراقى المهذب والطيار المقاتل المتمرس كنت احترمه للغايه واثق فى رأيه ...لذا فقد قررت ان اخذ رأيه فى موضوع عايزين نفرح بيك الذى بدأت امل من سماعه

الا صحيح يا ونج ...هوا ايه موضوع عايزين نفرح بيك ده ... ماحدش يكلمنى من قرايب او معارف الا ما يقولى عايزين نفرح بيك ...هوا فى حالة حزن منتشره فى البلد اليومين دول..؟؟))هز رأسه فى تفهم وهو يقول (( لا توجد حالة حزن عام يا محترم توجد فقط حاله عنوسه مزمنه لفتيات المجتمع المصرى...وبالمناسبه لولا ثقتى فى انك عبيط تماما ... لما صدقت انك لا تعرف معنى عايزين نفرح بيك ..دا العيال الصغيره يعرفوها ))لكننى لم اكن اسمعه جيدا ... كنت اردد فى بله شديد((عنوسه ..!!!)) (( وما دخلى انا بالعنوسه ..!!!!))ارتفع حاجباه فى دهشه حقيقيه وهو يقول ...(( ما دخلك .... !!!!!ما دخلك ايه يا محترم ...اومال يبقا دخل مين ؟؟؟ ضابط طيار شاب فى مقتبل العمر مهنه مميزه ودخل محترم ومستقبل واعد بالاضافه الى سمعه طيبه وعائله كريمه .... صدقنى يا صغيرى انت عمر الشريف هذا الزمان )) شعرت بسعاده حقيقيه بعد هذا التشبيه غير الصادق بالمره ..فلم اكن اشبه عمر الشريف ولا حتى عمر المختار ...اللهم الا لو اصيب الاول بالتيفود او انفجر فى وجهه صاروخ مضاد للغواصات .لكننى لم انجح فى اخفاء سعادتى بهذا التشبيه مما دعا الزميل الى الابتسام مكملا (( نعم صدق هذا واكثر انت فتى الاحلام المثالى ليس فقط للفتيات الصغيرات بل وللأباء والامهات والعمات والخالات ايضا )) (( ما من بيت مصرى الا وبه بنت او فتاه يفكر الاب والام فى زواجها قبل تفكيرهم فى مأكل الاسره ومشربها )) (( موروثاتنا الثقافيه يا صغيرى تجعل بوصلة الاب والام تشير الى اى عريس يصلح واحيانا لا يصلح لمجرد انه سيبدو امام الناس انه عريس ...يبدأ التفكير فى هذا الامر قبل ان تبلغ الفتاه الحلم ربما وحتى تحصل على عريسها هذا لو حصلت على واحد اصلا )) (0صدقنى ان لقب عانس بالنسبه للمرأه المصريه اسوء من لقب عاهره )) كنت استمع الى شرحه هذا وانا اعيش صدمة جديده فى معلوماتى التى بدا انها قليله للغايه فى الحياه العامه ...ثم وجدت تفكيرى يتجه تلقائيا الى شقيقتى الصغرى المسكينه ...التى - طبقا لما قاله - لن تجد ربع عريس يطلبها للزواج واستنادا الى نظريته فان والدى ووالدتى بالتاكيد عاجزان عن النوم منذ الان من التفكير فى عريسها الذى لم ياتى بعد صحيح ان سلمى لم تتجاوز الثامنه ..ولكن طبقا لما يقوله الزميل العزيز فانها يوما ما ستضعنا فى نفس المأزق .... فأنا لا اتصور ان يأتى رجل عاقل ليطلب سلمى للزواج ...انها لا تكف عن البكاء ليل نهار ..ولا تمل ن تمزيق لعبها وكتبها المدرسيه وطلب الحلوى من الجميع

انتشلت نفسى من مأساه سلمى لاعود الى مأساتى الشخصيه وانا اسأل الزميل العزيز(( وما دورى انا فى هذه الازمه الخانقه ... اقصد كيف سأعالج مشكلة العنوسه التى تتحدث عنها ؟؟)) خرجت ضحكته عاليه مجلجله هذه المره وهو يلوح بيده قائلا (( لا اطمئن انت لن تعالج مشكله العنوسه فى البلد كلها ... هذا يفوق طاقة البشر يا صغيرى انت فقط ستعالج مشكلة العنوسه لدى فتاه مصريه واحده المشكله تكمن فى ..هل ستكون انت من اختار علاج مشكلتها ام انك ستكون من وقع عليه الاختيار لعلاج مشكلتها ... وفى كلا الحالتين فانك ستعالج مشكلتها لتخلق كارثتك ..وهكذا تمضى الحياه

اومال يعنى تفتكر احنا بقينا 70 مليون ازاى يعنى ...؟؟؟؟)) لكننى بادرته بالسؤال .. بس انت متجوز يا باشا ...يعنى انت اخترت انك تعالج مشكلة واحده وتخلق لنفسك كارثه .. وانت عارف ده كويس ...طيب ليه ؟ ))

هز راسه وهو يزفر بحراره وكأنه يأس من اقناعى بشىء (( هوا انا بس يا ابنى اللى كده ... ده انا نوع من الذكور فى المخلوقات الحيه ..خد عندك بقا ذكر العنكبوت وذكر الخنفساء وذكر طائر الحناء وكتير غيرنا كلنا على هذا الحال ..بنكون عارفين المصير بس مافيش فايده ..نصيبك لازم يصيبك يعنى مثلا ...ذكر العنكبوت بيتجوز ليه ؟؟؟ علشان ياخد شقه المتزوجين فى التجمع ...؟؟؟

مجرد ما بيلقح انثاه بتروح قتلاه وماصه دمه وتاخد غشاءه البروتونى عشان تتغذى بيه وانثى طائر الحناء اول ما بتضع البيض بتطرد الذكر من العش يفضل يهيم على وجهه مش لاقى متوى يلمه لحد ما يموت ...ده قدرنا يا ابنى مش اختيارنا

انا مثلا ...تفتكر اتجوزت ليه ؟؟؟؟علشان المرتب اللى ماكانش بيكفينى كله لوحدى بقيت اروح اديه للمدام يوم 20 واخد مصروف البنزين والسجاير بس وابوس ايدى وش وضهر ...والشهاده لله ... احيانا تزود على المصروف قرشين وتقولى روح هاتلك جزمه ولا قميص ... تسمى ده ايه ؟؟؟

لم اشأ ان اخبر الرجل بمسمى ما فعله فى نفسه لكننى كنت منزعجا بشده مما اسمع وقلت له اسفا ..(( دا انت صعبت علييا اوى يا كومندا ))عادت اليه ابتسامته بعد غياب طويل وهو يربت على كتفى قائلا (( ما يصعبش عليك غالى يا بطل ..اصل انت كمان مش هتصعب على حد بالعكس دا انت هتلاقى ميت حمار وحمار يقولولك الف مبروك وهتلاقى ناس فرحانه اوى وناس بتغنى وناس بترقص ومش هتلاقى واحد يترحم عليك )) ضحكت بشده رغما عنى على تشبيهه الساخر وانهيت اللمسات الاخيره على العفريته الزيتى والخوذه واستأذنت منه للحاق بقائد السرب فوجدته ممددا على سريره يحدق فى سقف الاستراحه وعلى وجهه ايات الالم والحزن وكأننى قد قلبت عليه المواجع شعرت بالاسى لاننى المتسبب فيما ال اليه من حزن فقلت له وانا على باب الاستراحه مغادرا (( لا مؤاخذه يا كومندا ... بخصوص موضوع عايزين نفرح بيك ..ابقا ارد اقول ايه )) طوح بيده فى الهواء وهو يعتدل من نومه ويقول ساخرا (( ياعم بلا نيله ابقا قوله روح افرح بعيد عنى ... انت شايفنى اعياد اكتوبر ...!!!! ))

منقول عن مذكرات ضابط ...اخر انضباط

الموضوع ده فعلا منقول من مذكرات صديقي الضابط اللي...اخر انضباط

وملوش اي علاقة بالبوست السابق

12 comments:

mohamed ghalia said...

ايه ياعم مزعل نفسك ليه بس كل ده عشان هنفرح بيك إمتى
خلاص نخليها هنفرح فيك إمتى ههههههههه
ربنا يكرمك

islamz said...

ربنا يستر فعلا .. العنوسة بقت مشكلة اخطر من الادمان فى المجتمع ... ربى انى لا اسألك رد الضاء ولكنى اسالك اللطف فى

تتتتتتت .. تحياتى :]

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

لالالالا مينفعش الكلام ده
عايزين بوست عن اخبار الخطوبة ايه وتفرحنا كدة

واحد من العمال said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أول زياره بس لخبطنى .. دكتور ماشى
وشويه والتدوينه على لسان ظابط طيار المجتمع عايزه يحل مشكله العنوسه التى تفشت ..وقفذه عل تدوينتك السابقه ألاقيك فرحان بكتب كتابك أنط أرجع لحوار مع النفس وبتعجب وأكمل القراءه الاقيك يادكتر بتقول منقول من مذكرات ظابط صديقك حيرتنى على العموم ألف مبروك عقد القران ومدونتك جميله ورشيقه وسأعود بإذن الله للأستمتاع بالتجول فى أنحائها
وتقبل تحيتى ومرورى

فارس عبدالفتاح said...

هناك حقيقتان لم يصدقهم او لم يكن يعرفهم صديقك الذي استعرت منه هذه اليوميات


المهم وهو البحث عن وزج للبنت

وهذه حقيقة لا يغفلها عاقل او مجرب انا شخصياً واخي الاصغر منى منذ اكثر من 7 سنوات كنا ومازلنا نتحدث عن عريس لاختي التى لا يبلغ عمره عن 15 سنة الان

وبما اننا صعيده فمن الواجب ومن الضروري ان تتزوج الفتاة في سن مبكر لا يزيد على 18 او 20 في اسوء الحالات وهذاامر طبيعي واني انا شخصيا عندي الان 31 سنة واخي 28 سنة وكنا من 7 قد خلت نناقش هذا الموضوع والى الان

اما عن موضوع ان ستكون ضحية الزواج وان المسؤولية وغيرها فاذا امر لا مفر منه

قلي انت كرجل هل تقبل انت تنفق عليك انثى واذا وافقت فهل ستجد هذه الانثي

اهههاااهههههاهاههه

المهم

هذه هي قوامة الرجل والرجل لا يكون رجل يحترم نفسه ويحترمه الاخرين الا بهذا الامر

المهم

الواحد يلاقي بنت الحلال اللي تعشش

مع خالص التوفيق

يا مراكبي said...

يادي الموضوع الغم اللي ما بحبش أسمع عنه ولا أقرأ عنه

ليه بس كده بتقلب علينا المواجع؟

الناس بتبقى عايزة تفرح في الواحد مننا .. مش تفرح بيه .. هي دي الحقيقة

Anonymous said...

يا عيني يا بني إنت إسم المدونة بتاعتك "ضكتارة" و ده من يه ده ؟ و كمان إسمك بدأ ب د. و ده من إيه دة كمان إسمحلي يعنى ده إحداث إنت عايش الدور أوي بس يضحك أوي

Umzug Wien said...

نظرة متشائمة للزوااااااااااااااج جداااااااااا مع الاسف

اسعار العملات said...

الزواج ورطة وطول العمر ربطة ياتصيب يا تخيب يا تجيب فى القلب والمخ جلطة

Umzug Wien said...

Vielen Dank .. Und ich hoffe, Sie Mved Entwicklung und Schreiben von verschiedenen Themen :)

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

الربح من الانترنت said...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks